كفرالزيات
اهلا وسهلا بكم في منتديات كفرالزيات ونورتونا وانشاء الله دايما تزورونا


موقع ومنتديات كفرالزيات ترحب بكم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يوم الجمعة يوم عيد وعبادة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابويحيى
المدير العام
المدير العام
avatar



عدد المساهمات : 1017
نقاط : 7308
تاريخ التسجيل : 21/11/2010

مُساهمةموضوع: يوم الجمعة يوم عيد وعبادة    الأربعاء يونيو 01, 2011 6:43 pm

بسم الله الرحمن الرحيم



يوم الجمعة يوم عيد وعبادة



الحمد لله الذي جعل في تعاقب الليل والنهار عبره لأولي الأبصار،

أحمده وأشكره على نِعمه الغزار،
وأصلي وأسلم على أشرف الأنبياء والمرسلين
نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:





فلا تزال الشعوب تحتفي بأعيادها وتفرح بتكرارها،
وتُسَّر بذكر اسمها..

كيف إذا كان العيد لأمة الإسلام وتتعبد الله عز وجل به..



إن عيد الأسبوع لأهل الإسلام هو يوم الجمعة

الذي كرم الله به هذه الأمة بعد أن أضل عنه اليهود والنصارى،


قال صلى الله عليه وسلم:
{ أضلَّ الله عن الجمعة من كان قبلنا، فكان لليهود يوم السبت،
وكان للنصارى يومُ الأحد، فجاء الله بنا فهدانا ليوم الجمعة،
فجعل الجمعة والسبت والأحد، وكذلك هم لنا تبعُ يوم القيامة،
نحن الآخرون من أهل الدنيا،
والأولون يوم القيامة المقضي بينهم قبل الخلائق }
[رواه مسلم].


ويوم الجمعة هو اليوم الذي قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم

{ خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة }
[رواه مسلم].


وهذا اليوم العظيم جعله البعض من المسلمين يوم نوم طويل،
ونزهة ورحلة وخصصت بعض النساء هذا اليوم للأسواق
وأعمال المنزل، وغفلت عن حق هذا اليوم..
ولا بد أن نعرف لهذا اليوم قدره ونعلم خصائصه؛
حتى نتفرغ فيه للعبادة والطاعة وكثرة الدعاء

والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.



قال ابن القيم في زاد المعاد:
( وكان من هديه صلى الله عليه وسلم تعظيم هذا اليوم وتشريفه وتخصيصه بعبادات يختصُ بها عن غيره،
وقد اختلف العلماء هل هو أفضل أم يوم عرفه.. )


وقد عد ابن القيم أكثر من ثلاثين مزية وفضل لهذا اليوم،
ومن تلك الخصائص والفضائل:



1. أنه يوم عيد متكرر: فيحرم صومه منفرداً،
مخالفه لليهود والنصارى،
وليتقوى العبد على الطاعات الخاصة به من صلاة ودعاء وغيرها.



2. أنه يوم المزيد، يتجلى الله فيه للمؤمين في الجنة،
قال تعالى ( وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ )
[ق:35]

قال أنس رضي الله عنه:
( يتجلى لهم في كل جمعة ).



3. أنه خير الأيام قال صلى الله عليه وسلم:
{ خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة }
[رواه مسلم].



4. فيه ساعة الإجابة:

قال صلى الله عليه وسلم:

{ فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم، وهو قائم يُصلي يسأل الله - تعالى - شيئاً إلا أعطاه إياه }

وأشار بيده يُقلِّلها.
[رواه البخاري ومسلم].



5. فضل الأعمال الصالحة فيه:
قال صلى الله عليه وسلم:

{ خمس من عملهن في يوم كتبه الله من أهل الجنة:

من عاد مريضاً، وشهد جنازة، وصام يوماً، وراح إلى الجمعة،

وأعتق رقبة }

[صححة الألباني في السلسلة الصحيحة رقم: 1033]،
والمراد: أن صيامه وافق يوم الجمعة بدون قصد.



6. أنه يوم تقوم فيه الساعة:

لحديث النبي صلى الله عليه وسلم:

{ ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة }

[رواه مسلم].



7. أنه يوم تُكفر فيه السيئات:
فعن سلمان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

{ لا يغتسل رجل يوم الجمعة، ويتطهر ما استطاع من طُهر، ويَدّهِنُ من دهنه، أو يمس من طيب بيته،

ثم يخرج فلا يفرق بين اثنين، ثم يصلي ما كُتب له،
ثم ينصت إذا تكلم الإمام،
إلا غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى }

[رواه البخاري].



8. أن للماشي إلى الجمعة أجر عظيم: قال صلى الله عليه وسلم:
{ من غسَّل يوم الجمعة واغتسل ثم بكّر وابتكر ومشى ولم يركب،
ودنا من الإمام فاستمع ولم يَلْغُ،
كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها }

[رواه أبو داود].



9. الجمعة إلى الجمعة كفارة لما بينهما وزيادة ثلاثة أيام:
قال صلى الله عليه وسلم:
{ من اغتسل ثم أتى الجمعة، فصلى ما قدِّر له، ثم أنصت حتى

يفرغ من خطبته، ثم يصلي معه،
غُفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى، وفضل ثلاثة أيام }

[رواه مسلم].



10. أن الوفاة يوم الجمعة أو ليلتها من علامات حسن الخاتمة

لقوله صلى الله عليه وسلم :
{ من مات يوم الجمعة أو ليلة الجمعة وُقِيَ فتنة القبر }

[رواه أحمد].



11. أن الصدقة فيه خير من الصدقة في غيره من الأيام،
قال ابن القيم:

والصدقة فيه بالنسبة إلى سائر أيام الأسبوع كالصدقة

في شهر رمضان بالنسبة إلى سائر الشهور.
ثم قال: وشاهدتُ شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه،
إذا خرج إلى الجمعة يأخذ ما وجد في البيت خبز أو غيره

فيتصدق به في طريقه سراً..


تم بحمد الله....

_________________
من قال لا اله الا الله دخل الجنة
من وصيه الحجاج ابن يوسف الثقفى لطارق بن عمرو عن المصريين
اذا ولاك أمير المؤمنين أمر مصر فعليك بالعدل
فهم قتلة الظلمة وهادمى الأمم وما أتى عليهم قادم بخير إلا إلتقموه كما تلتقم الأم رضيعها وما أتى عليهم قادم بشر إلا أكلوه كما تأكل النار أجف الحطب
وهم أهل قوة وصبر و جلدة و حمل
و لايغرنك صبرهم ولا تستضعف قوتهم
فهم إن قاموا لنصرة رجل ما تركوه إلا والتاج على رأسه
وإن قاموا على رجل ما تركوه إلا وقد قطعوا رأسه
فاتقى غضبهم ولا تشعل ناراً لا يطفئها إلا خالقهم
فانتصر بهم فهم خير أجناد الارض وأتقى فيهم ثلاثاً
1- نسائهم فلا تقربهم بسوء وإلا أكلوك كما تأكل الأسود فرائسها
2- أرضهم وإلا حاربتك صخور جبالهم
3- دينهم وإلا أحرقوا عليك دنياك
وهم صخرة فى جبل كبرياء الله تتحطم عليها أحلام أعدائهم وأعداء الله

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يوم الجمعة يوم عيد وعبادة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كفرالزيات :: المنتدى الاسلامي :: قسم الاسلاميات العام-
انتقل الى: